منوعات

كيف اجعل ابني يحب الدراسة والمذاكرة

كيف اجعل ابني يحب الدراسة والمذاكرة :

كيف اجعل ابني يحب الدراسة والمذاكرة مع بداية كل عام دراسي يبدأ الأمهات والاباء يتساءلون عن  كيف اجعل أولادي متفوقين دراسيا وكيف يساعدون ويحببون أبنائهم في الدراسة

كيف اجعل ابني يحب الدراسة والمذاكرة وكيف يجعلوهم متفوقين دراسيا وبهذا المقال عبر موقع الجود سنعرفك على كيفية تحفيز وتشجيع أطفالك على الدراسة والمدرسة ليحب الدراسة وينجح ويتفوق فيها.

كيف اجعل ابني يحب الدراسة والمذاكرة إذا كنت تسأل كيف اجعل ابني يحب الدراسة أولا يجب أن تعرف سبب كره ابنك للدراسة وهي كثيرة منها  كره المدرسة، كره المعلم، مشاكل في بعض المواد الدراسي، صعوبة الاستيقاظ باكرا، الكسل وغيره

لذا سنتطرق بإذن الله في موضوع اليوم إلى أسباب هذه المشاكل بالتفصيل، ونقترح عليك حلولاً عملية جداً لن تجعل ابنك يحب الدراسة وحسب، بل وستجعله أكثر من في المدرسة اجتهاداً وتفوقاً إن شاء الله

صعوبة الاستيقاظ من النوم باكرا

صعوبة الاستيقاظ من النوم باكرا سبب هذه المشكلة هو إما النوم المتأخر وغير الكافي، أو وجود مشكلة ما في المدرسة تجعله يماطل في الذهاب، كالخوف مثلا من الزملاء أو المُعلم، أو تعرضه للتنمر من الزملاء في صفه.صعوبة الاستيقاظ من النوم باكرا

طرق تشجيع الأطفال على المذاكرة

إليك بعض الأسئلة الشائعة التي تدور بذهنك وذهن كل أب وأم مع الإجابات

قد يعجبك ايضا:تعليم  كيفية الصلاة بالتفصيل

كيف اجعل ابني يعتمد على نفسه في المذاكرة؟

كيف اجعل ابني يعتمد على نفسه في المذاكرة؟ طرق تشجيع الأطفال على المذاكرة لجعل الطفل يعتمد على نفسه ساعده في التخطيط لمستقبله ويجب التحدث معه بأهمية تنظيم الوقت من أجل الوصول وتحقيق أهدافه.

ويجب حثه على عدم الاستسلام والعمل الجاد لتتمتعا معاً بلحظات نجاحه وتفوقه في جميع نواحي حياته وليس بدراسته فقط.

كيف أساعد أبنى على التركيز؟

الغذاء ودوره في تحسين المستوى الدراسي، النظام الغذائي الصحي والمتوازن لا يفيد الجسم فحسب، بل ويزيد من القدرة على التركيز والاستيعاب وبالتالي رفع المستوى الدراسي.

كما أن بعض العناصر بالتحديد تعتبر مفيدة أكثر كالأغذية الغنية بالبروتين، ثم إن إدخال وجبتين من السمك بالأسبوع على نظامكم الغذائي يساعد ابنك في الحصول على الكمية الكافية من الأوميغا 3 التي تزيد من نسبة الذكاء، ثم إن عليك حثه على شرب الكثير من الماء.

كيف أحبب ابني في الدراسة؟

كيفية التعامل مع الطفل الذي لا يحب المدرسة؟ او كنتي تسألي طفلي لا يحب الدراسة ماذا افعل ؟ إذا أردت أن يحب طفلك الدراسة وتريد مساعدتة على التفوق يجب أن تشجيعه وتحفيزه على العلم والاطلاع وذلك بأن تتحدث معه عن فوائد الدراسة وكيف بإمكانه أن يصبح عالماً أو طبيباً أو طياراً.

وأيضا بإعطاله أمثلة عن أشخاص نجحوا وتفوقوا وتميزوا في حياتهم عن طريق نجاحهم بالدراسة.

قد يعجبك ايضا:ما هو التصلب اللويحي

كيف أساعد ابني على التفوق؟

كيف أساعد أبنى على التركيز إذا كنت تسألي كيف أشجع ابني على التفوق والتركيز والنجاح الدراسي يجب أن يعتاد على تنظيم وقت الطالب بين الدراسة واللعب والراحة والنوم وأن يضع جدول تنظيم وقت للاستذكار والحفظ للدروس وان يأخذ وقت كافي من النوم
فالنوم والراحة يساعده على التركيز في المدرسة وأثناء الاستذكار واحرص على مواعيد نومه واستيقاظه.

كيف أساعد ابني على التفوق فبما أن قلة النوم تقلل من التركيز وبالتالي ينقص المستوى الدراسي، عليك حل هذا المشكلة بسرعة.

حل مشكلة الاستيقاظ باكرا للطلاب

حل مشكلة الاستيقاظ باكرا للطلاب لحل مشكلة صعوبة الاستيقاظ باكرا ساعد ابنك على النوم باكراً
(بالنسبة للأطفال تحت سن العاشرة فالأفضل أن يناموا لمدة 10 ساعات أما الأكبر سنا فيحتاجون إلى 8 ساعات من النوم)
وذلك بأن تجعلهم يتناولون وجبة العشاء قبل موعد النوم بوقت كافي

قم بإبعاد الأجهزة الالكترونية عنه قبل النوم بساعتين، ويمكن تعويضها له بأمور أخرى كأن تجلس معه وتتحدثان، أو أن تجعله يقرأ قصة، ثم يجهز نفسه ويذهب للنوم.

مشكلة كره المدرسة

مشكلة كره المدرسة حل هذه المشكلة تحدث معه واعرف سبب عدم ارتياحه في المدرسة وأسأله عن أصدقائه ومعلميه، ثم وضح له أن كل الأمور السلبية التي يواجهها ليست إلا تجارب ليتعلم منها.
وأنه في مرحلة حساسة يبني فيها شخصيته المستقبلية، والتي يجب أن تكون شخصية قوية.

ويجب التحدث مع الطفل وإخباره بان الناس مختلفين في شخصياتهم وطباعهم فقد يلتقي زملاء بعكس شخصيته، وربما يجد المتنمر والمتكبر، السارق والكاذب، ولكنه ليس أيا منهم، فلا يجب أن نعامل الآخرين بالمثل، وإنما بما تربينا عليه من أخلاق، كما يجب أن نواجه كل من يقف بطريقنا دون أن نخاف.

كيف اساعد طفلي على التركيز في الدراسة ؟

مشكلة عدم التركيز

كيف اساعد طفلي على التركيز في الدراسة؟ قلة التركيز وسرعة النسيان عند الاطفال هذه المشكلة يعاني منها العديد التلاميذ مثل عدم التركيز لفترات قصيرة ثم يعودون لاستيعاب من جديد.

ولكن ماذا لو لم يستوعب ابنك أي شيء في الفصل؟ لا تقلق فسوف نحل معاً هذه المشكلة بإذن الله.

الخجل من السؤال

كيف اساعد طفلي على التركيز في الدراسة في بعض الأحيان أثناء الدرس قد تفوته معلومة أساسية فيخجل من أن يسأل المعلم عنها وبالتالي يبقى متأخراً في فهم الدرس بأكمله، وهذا يحصل في أغلب الأحيان، وهنا يكون دورك في توعية ابنك بأن تقول له أنه ما من سبب يمنعه من طرح الأسئلة على المعلم، وأن المعلم سيسعد بسؤاله وأن فهم الدرس أهم من أي شيء آخر.

المشكلة بالمعلم

المشكلة بالمعلم إذا كانت المشكلة بالمعلم فاذهب بنفسك وتحدث إليه، اسأله عن تصرفات ابنك في المدرسة وبنفس الوقت لاحظ إذا كان فعلا كفء لتدريس ابنك ففي بعض الأحيان، للأسف، تكون قلة كفاءة المعلم السبب في كل المشاكل التي يعاني منها ابنك في المدرسة.

صعوبة حل الواجبات

صعوبة حل الواجبات إذا كانت المشكلة هي صعوبة حل الواجبات و تعبت من الركض وراء ابنك لوضعه خلف مكتبه من أجل حل واجباته؟
استخدم معه حيله قطعة الحلوى، طبعاً الحلوى ليست لك، بل  مكافأة ابنك بها بعد حل واجبه، قد تبدو لك هذه الطريقة تقليدية إلا أنها فعالة، كما يمكنك تطبيق هذه الفكرة البسيطة التي ستشجعه أكثر على حل الواجبات.

من طرق تشجيع الطفل على الدراسة يمكن إحضار أوراق صغيرة واكتب عليها، مع طفلك، أفكار لأعمال مسلية يرغب في القيام بها مثل ألعاب معينة يحبها، أماكن يرغب في الذهاب إليها، مأكولاته المفضلة … الخ.

يمكنكما استعمال كل أفكاركما لملء علبة بهذه الأوراق، وكلما قام ابنك بواجبه المدرسي، اطلب منه أن يسحب ورقة ثم تطبقان معا ما يوجد بها.
بهذه الطريقة سيعتاد على الدراسة بالمنزل بل وسيحبها وكلما كانت الأفكار قريبة مما يحب كانت النتيجة أفضل.

كما يمكنك  مساعدة الطالب في فهم الدروس، لكن لا يجب ألا تقوم بتحل واجباته أبداً، كما أنصحك بتجنب الدروس الخصوصية قدر المستطاع، حتى يتعلم الاعتماد على نفسه وفهم الدرس في وقته فلا يتكاسل بحجة أنه سيفهمه في الدرس الخصوصي.

مشكلة الخلافات العائلية

مشكلة الخلافات العائلية هي أهم سبب يجعله يفقد الحماس والحافز على الدراسة ويجعله شارد الذهن طوال اليوم, فهذه الخلافات ليست لمثل عمره.

لذا يجب التوقف عن التشاجر مع باقي أفراد الأسرة أمام هؤلاء الأطفال والمراهقين لأنها تؤثر عليهم نفسيا ففي لحظة الغضب قد تتفوه بكلمات لا تدرك معناها لكنها تبقى عالقة في أذهانهم

ويتذكرونها دائماً فالأطفال في سنينهم الأولى يثقون بوالديهم  ويعتبرونهم قدوتهم ويطبعون بسلوكهم ويستخدمون كلماتهم لذا يجب الحذر مما تتفوه به أمامهم.

ونصل الى نهاية مقالتنا عبر موقع الجود
التي تتحدث عن أساليب تجعل اولادك يحبون الدراسة والمذاكرة والاعتماد على انفسهم متمنين لهم التفوق والنجاح.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى