منوعات

شروط وفضل صيام يوم عرفة

شروط وفضل صيام يوم عرفة ولماذا نصوم يوم عرفه ؟ حيث يعتبر يوم عرفة من أفضل الأيام وأشدّها بركة، فقد جعله الله يوم عتقٍ من النّار للمسلمين ، كما يعرف بأنه يوم توبة وإنابة، فهو يوم طاعة وعبادة وتقرّبٍ من الله -سبحانه وتعالى- ، وعرفة تعني يوم الوقوف بعرفات، وعرفات هو جبلٌ يقف عليه الحجيج في موسم الحج، ولأهميّة صيام هذا اليوم سيقوم موقع الجود ببيان شروط صيام يوم عرفة وفضله، بالإضافة إلى بيان حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره.

 

يوم عرفة

وهو اليوم الذي يسبق يوم عيد الأضحى من كل عام هجري، فهو واحد من أفضل أيام السّنة في الإسلام، هو اليوم الّذي أقسم به الله تعالى في القرآن الكريم، حيث يعتبر يوم يؤدي فيه المسلمون أحد أهم أركان الحج وهو الوقوف في عرفات، فقد قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف: “الحجُّ عرفةَ فمَن أدرك ليلةَ عرفةَ قبل طلوعِ الفجرِ من ليلةِ جمعٍ، فقد تمَّ حجُّهُ”[1]، كما ورد في فضله العديد من الأحاديث عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، فهو اليومٌ الذي يعمّ الله على عباده بالرّحمة ويكفّر عنهم السيّئات.

شروط صيام يوم عرفة

أوضح أهل العلم بعدم وجود شروط لصيام يوم عرفة، ولكن قالوا بأن صيام يوم عرفة خاص لمن لم يكن من الحجيج، فالمسلم الحاج ليس عليه صيام؛ لأن الفطر يقويه على العمل والذكر والدعاء، ولكن الذي يصوم هو الذي لم يُكتب له الحجّ، حيث يصوم لينال الأجر الثواب العظيم من الله، كما هناك العديد من الأحاديث الشريفة التي تبين فضل صيام يوم عرفة ومنها ما ورد عن النّبي صلى الله عليه وسلم “قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَاشُورَاءَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ”[3][4].

افضل دعاء للميت في العشر من ذي الحجة مستجاب
فضل صيام يوم عرفة
يعتبر يوم عرفة من أفضل الأيام وأشدّها بركة، وصيام يوم عرفة من الأعمال المستحبّة، والتي ينال من خلالها المسلم أجر عظيماً وثواب جزيلٌ عند الله -تعالى-، ففيه يضاعف الله للناس الأعمال الصالحة، ويعتق رقابهم من النار، ويقبل دعواتهم، كما يكفر الله لمن صامه ذنوب سنة ماضية وسنة قادمة، فقد ورد عن النّبي صلى الله عليه وسلم: “قالَ: وَسُئِلَ عن صَوْمِ يَومِ عَرَفَةَ؟ فَقالَ: يُكَفِّرُ السَّنَةَ المَاضِيَةَ وَالْبَاقِيَةَ”[3]، كما يعتبر صيام يوم عرفة من أفضل الصيام في الأيام من بعد الفريضة، فهو يُحقق أمر رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في الإكثار من العمل الصالح في العشر الأوائل من ذي الحجة، ويوم عرفة واحد من هذه الأيام.[5]

حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره

إنّ صوم يوم عرفة بالنسبة للحاجّ مكروه في الإسلام، وذلك لأنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وقف في عرفة وهو مفطر، فعن ميمونة بنت الحادث أم المؤمنين -رضي الله عنه- قالت “أنَّ النَّاسَ شَكُّوا في صِيَامِ النَّبيِّ -صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- يَومَ عَرَفَةَ، فأرْسَلَتْ إلَيْهِ بحِلَابٍ وهو واقِفٌ في المَوْقِفِ، فَشَرِبَ منه والنَّاسُ يَنْظُرُونَ”[6]، أما صيام غير الحاجّ فهو سنة مؤكدة عن رسول الله، فقد قال الكاساني “وَأَمَّا صَوْمُ يَوْمِ عَرَفَةَ: فَفِي حَقِّ غَيْرِ الْحَاجِّ مُسْتَحَبٌّ، لِكَثْرَةِ الْأَحَادِيثِ الْوَارِدَةِ بِالنَّدْبِ إلَى صَوْمِهِ، وَلِأَنَّ لَهُ فَضِيلَةً عَلَى غَيْرِهِ مِنْ الْأَيَّامِ”.[7]

حكم صيام يوم أو أكثر قبل يوم عرفه

يعتبر صيام الأيام التي تسبق يوم عرفة مستحبٌّ في الإسلام، أي العشر الأوائل من ذي الحجة فهي سنة مؤكدة عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، فهي من الأعمال المباركة التي حثَّ عليها، حيث إنَّ هذه الأيام أفضل وأعظم أيام في الدّنيا، ولذلك ينبغي اغتنامه في الأعمال الصالحة، فقد ورد عن هنيدة بن خالد عن امرأته عن بعض أزواج النبي -صلى الله عليه وسلم- قالت: (كان رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يصوم تسع ذي الحجة ويوم عاشوراء وثلاثة أيام من كل شهر)[8][9].

وصلنا الى نهايه مقالنا هذا عبر موقع الجود وقد تعرفنا على حكم صيام يوم أو أكثر قبل يوم عرفة وايضا تعرفنا على حكم صيام يوم عرفة للحاج وغيره

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى